ترامب يؤكد دعمه لبن سلمان قتلى بهجوم 'إرهابي' في فرنسا إطلاق سراح مشروط لمديرة هواوي البنتاغون ينشئ مراكز مراقبة شمال سوريا قيود على بيع السترات الصفراء في مصر الصين تعتقل دبلوماسيا كنديا سابقا ضربات عراقية ضد داعش في سوريا التحالف: جهودنا ضد داعش مستمرة الرياض وطهران ضمن منتهكي الحريات الدينية مقتل خاشقجي.. أنقرة تبحث فتح تحقيق دولي

أول لقاء صحفي تنفرد به " النجف الان " مع العميد الحقوقي أحسان الحريري مدير استخبارات ومكافحة الإرهاب ..

بواسطة
عدد المشاهدات : 2637
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
أول لقاء صحفي تنفرد به  " النجف الان " مع العميد الحقوقي أحسان الحريري مدير استخبارات ومكافحة الإرهاب ..

النجف الاشرف .. آمنة باستخباراتها ...

أول لقاء صحفي تنفرد به  " النجف الان " مع العميد الحقوقي أحسان الحريري مدير استخبارات ومكافحة الإرهاب ..

ـ فككنا الخلايا الارهابية والقينا القبض على مفارز استطلاع داعش ومفارز الغنائم والمزورين للعملة وتنفذ مديريتنا عمليات نوعية في المحافظات العراقية .

ـ التهديدات ضد النجف ليست فقط من داعش وانما هناك تنظيمات وحركات دينية متشددة ومتطرفة تعمل داخل المحافظة كالحركة اليمانية والصرخية والمولائية وجيش الغضب وهؤلاء عالجناهم ولازلنا لدينا كل المعلومات الاستخباراتية عنهم وبالتفاصيل .

ـ فككنا ثلاث خلايا إرهابية والقينا القبض على 16 مطلوب بقضايا ارهاب وتم القبض على 450مطلوبا بجرائم مختلفة .

ـ ارتفعت بعض الجرائم في المحافظة بسبب البطالة والتدهور الاقتصادي والخلافات السياسية ساهمة في عكس صورة الوضع الأمني وخلال عام 2016 .

ـ بعض الكتل في مجلس المحافظة عرضوا علي ان ارشح لمنصب محافظ النجف الاشرف وانا اتشرف بخدمة مدينة الامام علي عليه السلام وأبنائها

ـ تربطني بالمحافظ علاقة شخصية ولكن اختلف معه في بعض القرارات التي تؤثر على الأمن ومنها ادخال الحاويات للنجف بتزكية منه او من اعضاء مجلس المحافظة ، كما ان الباجات التي تصدر تربك الوضع الامني داخل المدينة القديمة فهناك اكثر من 25 الف باج صدر من المجلس و المحافظة هذه الاعداد الكبيرة تربك الوضع الأمني والأجهزة الأمنية .

ـ بعض الجهات غير المعروفة تستلم مقابر للشهداء في وادي السلام  500 بمساحة متر وبموافقة المحافظ كدرع الولاية والثائرون وكتائب العباس ولكن تقوم ببيع المقابر وقد ابلغنا هيئة النزاهة والجهات القضائية والمحافظة  ويجري متابعتها .

خاص : ضياء الغريفي رئيس التحرير ..

النجف الان تنفرد ولأول مرة بلقاء موسع عن الاستخبارات ومكافحة الإرهاب في لقاء خاص مع مدير استخبارات ومكافحة إرهاب محافظة النجف العميد الحقوقي إحسان الحريري الذي تحدث عن المنجزات الكبيرة التي أحبطت المخططات الإرهابية وتفكيك الخلايا والمجاميع الإرهابية ويكشف في لقاء حصري عن الحركات الدينية المتشددة التي تعمل في المحافظة ، واستغلال اسم الحشد الشعبي من قبل بعض الجهات لغرض التجارة في مقابر وادي السلام ،وملاحقة جيش الغضب في النجف وجيش القائم وغيره من المنجزات التي جعلت من النجف أمنة برجال أمنها الساهرين الذين افشلوا كل مخططات الإرهاب والجريمة .

المنجزات التي تحققت بعد استلام العميد إحسان الحريري لمديرية الاستخبارات والذي كان له الدور الكبير في تطوير أدائها وعملها وتنفيذ واجبات كبيرة وخطيرة أحبطت المخططات الإرهابية لما يتمتع به من خبرات ومهارات وقدرات كبيرة في العمل الأمني ولاستخباراتي .

 

النجف الان :

ماهي خطتكم لتطوير العمل الامني والاستخباري بعد استلامكم مديرية الاستخبارات في عام 2014 ؟

الحريري : بعد استلامي لمديرية الاستخبارات وضعت خطة تخص سيطرات النجف لانها بوابات المحافظة  ، وقمنا بتكثيف الجهد الاستخباري وادخال المنتسبين في دورات للمكلفين بواجبات في السيطرات ، وكل سيطرة وضعنا اثنين من الضباط ومنتسبين مجهزين بالحاسبات والقواعد البيانية الموجودة لدينا ومنها المطلوبين والارهاب والبطاقة التوينية وبطاقة الناخب وكلها نعتمد عليها في عملنا الاستخباري ، وكذلك عملنا على وضع خطة اخرى لعمل الاستخبارات ومكافحة الارهاب داخل المحافظة .

هل هناك تهديدات ارهابية للنجف ؟

الحريري : ان التهديدات ضد محافظة النجف ليست فقط من داعش وانما هناك تنظيمات وحركات دينية متشددة ومتطرفة داخل النجف ، كالحركة اليمانية والصرخية والمولائية وجيش الغضب ، وكل هؤلاء نحن مسيطرين عليهم من خلال المعلومات والجهد الاستخباري والمتابعة والمراقبة وبالتعاون مع اهل النجف والاجهزة الامنية ، ولدينا قاعدة معلومات كاملة عن الاحزاب الدينية المتطرفة .

كما عالجنا قضية الحركة اليمانية الذين لديهم مكان لكسب الناس واستعطافهم بحب اهل البيت ولديهم ارتباطات خارجية واموال تصل اليهم ، وكل تنظيمهم مكشوف لنا بالكامل من خلال اعضائهم ومعلوماتهم وتحركاتهم وتدريباتهم وبالتفاصيل الدقيقة ومنشوراتهم وكتبهم التي تدعوا الى اليماني احمد بن الحسن ، كما نتابع جناحهم العسكري سرايا القائم وهي قوة عسكرية ضاربة للحركة ، حاولوا ان يقيموا مقرات لهم ومناطق شعبية ومنعناهم من اي تجمع او تدريب عسكري ولم نسمح الا للجهات التي تتدرب من الحشد الشعبي من المعروفين كسرايا السلام وبدر وعاشوراء وعصائب أهل الحق .

كما نتابع الان جيش الغضب وهم منشقين من الحركة اليمانية ، واتخذوا من حسينية الامام الرضا التي تقع في منطقة الشوافع مقرا لهم الحسينية شيدها على ارض تجاوز شخص من اهلي البصرة ، وكانوا يضعون رايات ويبشرون الناس بان الامام سيظهر وان جيش الغضب هو الممهد  ولما اصبحت حركتهم تستقطب الشباب تم منعهم وإصدر القاضي أمر قبض بحق الشخص وتم غلق الحسينية لأنهم على ارض تجاوز .

وايضا حزب الداعي كان موجود في المشخاب وهم متابعين وعددهم 11 شخصا ، وهناك حركة اخرى تسمى المولائية  وهي حركة تدعي أنها مقربة إلى صاحب الزمان وهؤلاء اخترقناهم ولدينا أشخاص معهم يراقبونهم ألان .

 

لماذا ارتفعت الجرائم في المحافظة منذ نهاية عام 2015 ولحد الان ؟

النجف هي محافظة مقدسة وتختلف عن كل المحافظة وفي نهاية عام 2015 تغير الوضع وازدادت بعض الجرائم بسبب البطالة وعدم وجود ميزانية وفرص عمل وهناك خمول لدى المسؤولين في توقف المشاريع ، وهذا الواقع انعكس على الامن مما يجعل بعض الشباب يسرقون او يقتلون او يتناولون المخدرات والقضايا اللااخلاقية التي كثرت اخيرا  ، كما ان بعض الخلافات التي تحدث داخل الحكومة المحلية انعكست على الواقع الامني في المحافظة ، ففي عام 2014 لم يكن عندنا اي جريمة اختطاف ، والجريمة التي تحدث مباشرة يتم متابعتها من خلال الموبايل ونحدد المكان الذي حدث فيه الخطف ومكان وجود المخطوف من خلال فريق امني مختص ، وكان هناك تعاون من قبل المحافظ السابق عدنان الزرفي بأعتباره كان ايضا وكيل استخبارات وزارة الداخلية وكانت له خبرات قوية ولديه حس امني وكان يساعدنا ويعطينا بعض القضايا التي تخص الاتصالات بالتنسيق مع الضابط المختص بالاعتراض والتتبع .

اما حالات التسليب فكانت جدا قليلة ، وكانت حالة واحدة هي اغتيال شخص في حزب الدعوة ووصلنا بها الى بعض الخيوط وانتقل الملف الى بغداد ولو كان الملف في النجف لتمكنا بمساعة مكافحة الاجرام من التوصل للمجرم .

اما فيما يخص ادخال الاسلحة الى المحافظة، لازلنا نتابع هذا الملف وهناك بعض ضعاف النفوس ارادوا استغلال الحشد الشعبي والتخفي تحت اسم الحشد المقدس لاغراض السرقة والعبث وتم رصد بعد الاسلحة ومنعناهم ومنعنا ادخال الاسلحة وكانوا يحملون باجات مزورة وهم ليسوا من الحشد وهناك اعداد منهم  من محافظات اخرى.

وبخصوص صحراء النجف فانها تحتاج الى التركيز والاهتمام بها لان هناك تهريب في المشتقات النفطية من قبل مهربين وتم متابعتهم وبالتنسيق مع القضاء العراقي ومصادرنا وقد تمكنا من ان نحد من تهريب المشتقات وايضا هناك شبكات لتجارة المخدرات على مستوى عالي تجاوز تجارتها الملايين ، وتمكنا من ان نحد من التهريب عبر صحراء النجف .

فمن الضروري ان يتم اتخاذ اجراءات امنية احترازية ولا بد من انشاء خندق او ساتر لحماية المحافظة فعلى الرغم من نصب 60 من ابراج الرصد للحشد الشعبي في بحر النجف ، ولكن نحتاج الى جدران امنية  لحمايته النجف فالصحراء مراقبة وهناك تنسيق عالي مع مديرية الشرطة والأجهزة الأمنية الاخرى لاستطلاع الصحراء باستمرار .

ماذا تقول حول ترشيحكم لمنصب محافظ النجف من قبل بعض المسؤولين واعضاء المجلس ؟

الحريري : الناس تتحدث بحرية وترشح من تجده يستحق ، وانا لامانع لدي من تولي اي منصب فيه خدمة لمحافظة النجف الاشرف التي يتشرف اي انسان بخدمتها وبخدمة اهلها ، ولكن هناك سياقات قانونية لاني  رجل عسكري ، ولابد من ان احصل على موافقة السيد وزير الداخلية ودائرتي ، وتم التحدث معي  من قبل بعض الكتل من اعضاء مجلس المحافظة حول ترشيحي لتولي الحكومة المحلية فانا مستعد وخادم للمحافظة لاني لم اتردد لحظة في وضع كل خبراتي بخدمة النجف ، ففي زمن المحافظ السابق عدنان الزرفي كنا نجلس ساعات للحوار والاستشارة حول امن النجف وامان ابنائها ولم ابخل باي خدمة او معلومة تحمي مدينة الامام علي عليه السلام من اي عابث او مجرم .

هل هناك توتر بين المحافظة ومديرية الاستخبارات ؟

ان علاقتي الشخصية مع المحافظ لؤي الياسري هي علاقة قوية لانه اخي وصديقي وهو عمل رئيسا للجنة الامنية في مجلس المحافظة ، ولما اصبح محافظا اعتمد على الاستخبارات وكنت ولا زلت ساندا له ، ولكن هناك بعض الامور ليست خلافات وانما اختلاف في وجهات النظر في العمل ، فهو يرى شيء يخص الامن ونحن نرى شيء اخر لان الاستشارة ضرورية قبل اصدار اي قرار ، فبعض الاحيان يخرج المحافظ عن المالوف من خلال اصداره قرارات ليست بمصلحة المحافظة مثل قضية السيطرات التي اصدر فيها دخول الحاويات بتعريف المحافظ او بعض اعضاء مجلس المحافظة هذه القضية تخص الامن وكان المفروض ان يسهم في تفتيشها  واتخاذ كل الاجراءات الامنية ، نحن له مستشارين وممكن ان يستمع منا الى خطورة دخول " الحاويات بالتزكية " .

وهناك موضوع الباجات وهو ايضا خطر ويؤثر على امن النجف ، مجلس المحافظة من جهته اصدر اكثر من 25 الف باج  عدا باجات ديوان المحافظة التي وصل عددها الى اكثر من 1000 ، وايضا هناك باجات لارباب العمل واصحاب السكن من مجلس المحافظة ، وهذه الباجات اربكت عملنا ، ونتمنى ان تكون هناك خطة لفتح المدينة القديمة افضل لان  25 الف باج عدد كبير جدا وهذا العدد هو مربك للاجهزة الامنية ، وممكن ان تتخذ تدابير اخرى وتفتح المدينة القديمة امام الجميع ويكون كل المواطنيين سواسية .

مقبرة وادي السلام تتعرض الى غلق في بعض شوارعها فما هي اجراءاتكم ؟

الحريري : ملف مقبرة وادي السلام مهم جدا ، والمديرية تتابع كل ما يحدث فيها من خلال مكتب الاستخبارات، والمقبرة يعمل فيها اشخاص واحزاب وجهات خصصت لها مقابر ، فهناك شوارع تم غلقها بقبور وهمية ، وقد خاطبناها المحافظة وخاطبنا هيئة النزاهة والقضاء  حول التجاوزات والاشخصاص المشتركين  ،نحن مع تخصيص مقابر للحشد الشعبي والشهداء من كافة الحركات لها حق في ان تاخذ مقابر من الجهات المعروفة ولكن هناك جهات اخرى غير معروفة مثل درع الولاية والثائرون وكتائب العباس يقومون  ببيع وشراء المقابر التي خصصت لدفن الشهداء والبالغ مساحة كل مقبرة 500 مترا ، ولا نعرف وفق القوانين والضوابط والتعليمات التي على اساسها خصصت اراضي لجهات غير معروفة باتت تتاجر بقبور الشهداء .

ماهي رسالتك للمسؤولين في المحافظة ؟

رسالتي للاخوة المسؤولين الاهتمام بالنجف فلم يبقى امامهم الا عام واحد واتمنى ان يهتم عضوا المجلس في السنة الاخيرة من دورته بالمواطن وتوفير الخدمات ، صحيح الاموال المخصصة لميزانية فالنجف قليلة ولكن النجف فيها موادر محلية اخرى وممكن ان تدار بمراقدها ومطارها والموادر المالية من البلديات والواردات الاخرى والاهم ان نعمل بحق لخدمة محافظتنا  .

المنجز للقضاء على الجريمة وملاحقة الارهابيين

تفكيك ثلاثة خلايا ارهابية في النجف خلال عام 2016

القاء القبض على 16مطلوبا بقضايا ارهابية وحكم على بعضهم لمدة 15 سنة .

القاء القبض على احد مفارز الاغتيالات التابعة داعش ، ولاية الجنوب قاطع الفاروق ، كتيبة اسامة بن لادن قاطع المسيب وتتكون الخلية من 7 اعضاء تم الحكم عليهم وفق المادة 4 ارهاب .

القاء القبض على خلية عناصر حزب البعث العربي الاشتراكي المنحل والتي تتكون من 7 اعضاء هؤلاء كانوا يلتقون ويتصلون بالمجرم عزة الدوري .

القاء القبض على احدى مفارز استطلاع داعش ، مفرزة اللطيفية ضمن ، قاطع الفاروق ، وترتبط بولاية الجنوب التي كانت تجمع معلومات عن الحشد الشعبي وتعطي موقف لتنظيم داعش الارهابي والتي تتكون من عشرة اعضاء .

القبض على 8 اشخاص قاموا بقتل قيادي كبير في سرايا الخراساني وهؤلاء يسكنون ديالى ونزحوا للنجف في احد مناطق السكن العشوائية  وبعد ورود معلومات استخباراتية تم القاء القبض عليهم متخفين وسط العوائل النازحة .

القاء القبض على امير في تنظيم داعش في مدينة الكوفة دخل مع النازحين .

القبض على مجموعة من 7 اعضاء في بادية النجف من قادمون من القائم والرطبة كانت مهمتهم الاستطلاع لداعش الاهابي .

القاء القبض على داعشي يعمل في تنظيم شباب الجنة المتكون من 10 اعضاء ،وهو ضمن مفارز استطلاع داعش هرب الى النجف ودخل متخفيا ، وكان مطلوبا للقضاء واعترف بعد القاء القبض عليه بقتله عشرة جنود شيعة في مدينة الموصل بعد سقوطها بيد التنظيم الارهابي ، وقام باعدامهم بفتوى من الشيخ ابو عبد الله ، الذي اعطاه مبلغ 10 الالاف دينار عن كل جندي قام بتصفيته ،وكان يستلم راتبا 700 الف دينار شهريا ، وكان جد الداعشي قيادي كبير في حزب البعث المنحل .

القاء القبض على صاحب مكتب صيرفة مختص بتحويل الاموال الى داعش .

القاء القبض على مفارز غنائم داعش والتي كانت مهمتهم تمويل داعش تجاريا عن طريق تبديل الاغنام ، بسيارات ذات الدفع الرباعي والنفط الاسود .

 القبض على خلية تتكون من 11عضوا تتاجر بالبشر ( الرقيق الابيض ) وكانت تعمل في بيع وشراء الفتيات ، وحكم لحد الان على ثلاثة من اعضائها بخمس سنوات والبقية لازالوا ينتظرون الحكم .

القاء القبض على مجموعة تتجار بالاثار .

القاء القبض على مجموعتين تتاجر بالاسلحة الصوتية المحورة وبكميات كبيرة .

القاء القبض على 3 اشخاص وبحوزتهم 28 الف حبة مخدرة .

القاء القبض 245 مطلوب للقضاء خلال عام 2016 ، اما عام 2015فتم القبض على 750 مطلوبا وسلموا جميعهم الى مراكز الشرطة .

تحرير مخطوفين والقبض على قاتل الاعلامي عماد الجبوري  والحكم عليه بالاعدام

القبض على ثلاث مجاميع تقوم بتزوير الباجات والهويات ،

 

القيام بتنفيذ واجبات نوعية في المحافظات العراقية 

المزيد من امنية

Add to your del.icio.us Digg this story StumbleUpon Twitter Twitter Post on Facebook :شارك على

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha