ألمانيا.. ميركل تفشل في تشكيل ائتلاف حكومي مكتب الحريري: رئيس الوزراء اللبناني يزور مصر الثلاثاء السعودية.. ضبط 24 ألف مخالف خلال ثلاثة أيام إسرائيل تقرر إغلاق مركز لاحتجاز المهاجرين   مقتل 15 شخصا في تدافع بالمغرب المرصد السوري: رتل عسكري تركي يدخل إدلب ويتجه باتجاه عفرين إنقاذ أكثر من 30 شخصا من أحد سجون طالبان جنرال أميركي: يمكن رفض أمر استخدام السلاح النووي إذا كان غير قانوني ترامب وماكرون متفقان على 'ضرورة مواجهة أنشطة حزب الله وإيران' خطة عراقية لتعقب فلول داعش في الصحراء

القائد الصدر ينطلق بسفينة الاصلاح العراقية على طوفان بشري هائل الى ساحل الخلاص من الظلم والفساد

بواسطة
عدد المشاهدات : 1148
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
القائد الصدر ينطلق بسفينة الاصلاح العراقية على طوفان بشري هائل الى ساحل الخلاص من الظلم والفساد

 المكتب الخاص للسيد مقتدى الصدر / النجف الاشرف

 على بركة الله تعالى وعلى سيرة الذين كذّبوا الموت وأحيوا الخلود بدمائهم الزكية، وعلى هدى خريطة تاريخ السلالة المطرزة بالتضحيات، وعلى وقع آهات جراح انسانية لم تندمل، تقدم سليل الصدرين وربان سفينة الإصلاح العراقية جموع المتظاهرين الغيارى ليرفع نداء المستضعفين عالياً حتى تلامس نبراته رفيف راية العراق الخفاقة في ساحة التحرير... صدح صوت الحق ليؤازر أهله العراقيين وليواسي حسرات اليتامى والثكالى والأرامل والفقراء والمحرومين، احتشدت جماهير الإصلاح في ساحة التحرير لتعاضد قائد المقاومة والتحرير وطالب الإصلاح والتغيير في العاصمة الحبيبة بغداد وقلبها النابض بحب الوطن صباح هذا اليوم الجمعة السابع عشر من شهر جمادى الأولى 1437 الموافق للسادس والعشرين من شهر شباط 2016 حيث ارتفع نداء الحق ليقرع أسماع الخامدين على وسائد خيرات الشعب وليزلزلوا بهدير صوتهم العراقي الخالص من أي لكنةٍ هجينة عروش الظلم والفساد التي تلطخت بدماء أبنائه وتطفلت على خيراته... هتف الصدر باسم العراقيين وبصوت دماء الشهداء والأولياء وبصوت المقاومة والجهاد وبصوت الشعب والجيش الباسل والحشد البطل وبصوت الرفض القاطع للباطل ليصل الى أسماع الفاسدين اللائذين خلف الجُدر، والقابعين خلف الأسوار واللاهين في ملذاتهم، المرتمين بأحضان الشهوات على حساب الشعب المظلوم، استنهض الصدر عزيمة العراقيين، من اسلاميين ومدنيين، سنة وشيعة وغيرهم للمطالبة بحقوقهم وانتزاعها من السراق الفاسدين الذين أترفوا على حساب معاناة العراقيين والذين أتخموا من نهب خيراتهتقدم الصدرُ جموع المتظاهرين للمطالبة بالإصلاح الجذري لا الترقيعي ومحاسبة المفسدين معبراً عن ارادة الشعب ووحي من الضمير الإنساني ووقفة عراقية وطنية مستندة على قاعدة الحق الواضح، وقف الصدرُ مع العراقيين اليوم وقفة التحذير والنداء الأخير لإنهاء الفساد والسرقة واعادة الحقوق لأصحابها، فغداً ستكون وقفة أخرى... غداً سيسحقون الأسوار بأقدامهم وستصفرّ الخضراء بلهيب صرخاتهم وسيتحدث المستقبل والأجيال عن عروشها الخاوية... غداً لن ينجوا من غضبة الشعب إلا من خلع نفسه عن المحتل وعاد الى أحضانهيوم آخر من الأيام العظيمة سيسجلها تاريخ العراق الأبي وسيخلدها الزمن الصعب وسيكتب معانيها بحروف من الذهب فلازال يوم المقاومة حيّاً يتنفس نسائم التحرير من عبق الفداء ولازالت بغداد العزيزة تفتخر بحماها الذي حطم الإرهاب الذي كبلها بعدما كاد يغتصبها ويعيث فيها الفساد، وسيخلد التاريخ هذا اليوم في سفر العراق الإنساني، وسيختم على صفحته البيضاء الناصعة بصرح الحرية الباسق، وسترويه دجلة الخير قصة عطاء ومفخرة للأجيال اللاحقة... عاد العراق حراً عزيزاً بأهله ومقدساته وخيراته.

المزيد من أخبار المحافظة

Add to your del.icio.us Digg this story StumbleUpon Twitter Twitter Post on Facebook :شارك على

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha