صحيفة عن كوشنر: مستعد للعمل مع الرئيس عباس المرصد: غارات روسية مكثفة على درعا المرأة السعودية تسوق بومبيو يرجح قمة 'غير بعيدة' بين ترامب وبوتين بعشرة لاعبين.. ألمانيا تقلب تأخرها وتفوز على السويد العراق.. العبادي والصدر يعلنان تحالف كتلتيهما المكسيك تهزم كوريا الجنوبية بهدفين لهدف مقتل جنرال من الحرس الثوري الإيراني في سورية مقاتلات عراقية تستهدف اجتماعا لقيادات داعش في سورية غارات عراقية تستهدف اجتماعا لقيادات داعش الارهابي في سوريا

القوات العراقية تحرر منطقة زنكورة شمال الرمادي

بواسطة
عدد المشاهدات : 2081
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
القوات العراقية تحرر منطقة زنكورة شمال الرمادي

أعلنت مصادر أمنية عراقية تحرير منطقة زنكورة شمالي مدينة الرمادي من سيطرة تنظيم "داعش"، ورفعت العلم العراقي فوق أحد أبينتها.

أعلنت مصادر أمنية عراقية تحرير منطقة زنكورة شمالي مدينة الرمادي من سيطرة تنظيم "داعش"، ورفعت العلم العراقي فوق أحد أبينتها.

وأعلنت لجنة الأمن في مجلس ناحية الوفاء التابع لمحافظة الأنبار، الثلاثاء 8 مارس/ آذار باستعادة القوات الأمنية لمنطقة زنكورة، مشيرة إلى انسحاب مسلحي "داعش" إلى قضاء هيت غربي الرمادي دون مقاومة.

وأشار رئيس اللجنة حسين كسار في حديث مع "السومرية نيوز" إلى أن "القوة الجوية وطيران الجيش وطيران التحالف الدولي شارك في العملية وكان له دور كبير"، مضيفا أن فوجا من أفواج شرطة الأنبار تحرك إلى المنطقة لبسط الأمن فيها.

وكانت وزارة الدفاع العراقية أعلنت في وقت سابق مباشرة تنفيذ تحرير منطقة زنكورة والقرية العصرية قرب الرمادي.

وذكر بيان لوزارة الدفاع "أن قوات فرقة المشاة السادسة عشرة والقطعات الملحقة بها وقيادة العمليات الخاصة نفذت فجر اليوم عملية موسعة لتطهير منطقة زنكورة والقرية العصرية".

هذا وأفاد عذال الفهداوي عضو مجلس محافظة الأنبار الثلاثاء بأن القوات الأمنية عثرت على 10 جثث في أحد المنازل المهدمة بعد العمليات العسكرية ضد "داعش" وسط الرمادي مركز المحافظة.

وقال الفهداوي لوكالة الأنباء الألمانية إن القوات الأمنية وأثناء عمليات تطهير المباني من العبوات الناسفة التي زرعتها عناصر تنظيم داعش تمكنت عثرت على 10 جثث مدنيين داخل أحد المنازل أعدمهم التنظيم في منطقة الأندلس وسط الرمادي ثم فجر المنزل قبل تحرير المدينة.

من جهة أخرى لقي ثلاثة عراقيين مصرعهم الاثنين أثناء تفكيكهم قنابل زرعها تنظيم "داعش" في مدينة الرمادي، ما يرفع عدد الذين قضوا أثناء تفكيك هذه القنابل إلى 35 في شهرين.

وقال محافظ الأنبار صهيب الراوي لوكالة "فرانس برس" إن هؤلاء المقاتلين ينتمون إلى عشائر محلية وقتلوا بانفجار عبوات يدوية الصنع كانوا يحاولون تفكيكها، مشيرا إلى أن الخطر الناتج من هذه القنابل لا يزال يحول دون عودة السكان.

المصدر: وكالات

المزيد من أخبار امنية

Add to your del.icio.us Digg this story StumbleUpon Twitter Twitter Post on Facebook :شارك على

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha