واشنطن تنسحب من مجلس حقوق الإنسان الشيوخ الأميركي يقر موازنة الدفاع التحالف الدولي: مقتل مسؤول النفط في داعش الدب الروسي يقهر الفراعنة في كأس العالم كوشنر يبحث عملية السلام مع العاهل الأردني قيادة ديالى تشرع بعملية تفتيش مناطق لتعزيز الأمن هناك تحالف النصر : اللقاء الوطني الذي دعا اليه العبادي سيعقد مطلع الاسبوع المقبل 'أهداف' بوتين في كأس العالم الأفيون أكثرها شيوعا.. ثلاثة ملايين إيراني يتعاطون المخدرات تركيا تطلق عملية برية جديدة في شمال العراق

من أعلام مدرسة النجف .. المفكر الاسلامي وسفير السلام الحسيني السيد حسن كشميري

بواسطة
عدد المشاهدات : 2170
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
من أعلام مدرسة النجف  .. المفكر الاسلامي وسفير السلام الحسيني السيد حسن كشميري

·       نتيجة العلاقات مع  شخصيات نصرانية ومن مذاهب وأديان أخرى  وجت منهم الرغبة الحقيقية لزيارة النجف والاطلاع على كنوزها

·       عند لقائي برجل مسن من ليبيا عمره 116 سنة قال لي أن العراق أفعى ورأسه النجف

أجرى اللقاء / جواد ابو غنيم ..خاص لشبكة النجف الان

لتسليط الضوء على جملة من الحقائق التاريخية والمطالب العقائدية التي هي بحاجة الى اماطة اللثام عن خفاياها وتجلياتها وصولاً الى الاستفادة المرجوة ولكي تتجلى الحقيقة كما هي فهذه دعوة نصحبكم  فيها للقاء شخصية ثقافية دينية نال من الشهرة والعلم والفضيلة القدح المعلى واقتدح من علوم اهل بيت العصمة والرسالة(ع) ومآثرهم وآثارهم بأجلى واسطع برهان وشهرته هي اشهر من ان تذكر، فضلاً عن مؤلفاته القيمة التي تحكي سعة اطلاعه ومقدرته وبراعته في ميدان الجدل والمناظرة واللقاءات الفضائية ناهيك عن حضوره المتميز اذ يوصف سفير المنبر الحسيني وهكذا هي النجف عرفت منبع لرجالات الفكر والعلوم الانسانية والاسلامية وبعد أن رحبنا به أجمل ترحيب وكان لنا هذا الحوار في ديوان الوجيه الاستاذ المهذب ماجد سميسم نجل العلامة الفاضل الشيخ كامل سميسم.

س/ نرجو من سماحتكم اطلاع القاري الكريم على بدايات تقدمكم المنبر الحسيني ومن هم الاساتذة اللذين تعلمتم منهم؟

ـ انا من خطباء النجف درست الفقه والاصول عند اساتذة منهم والدي(رحمه الله) والخطيب السيد عبد الامير القبانجي واستاذي السيد مسلم الحلي واساتذتي بالاصول الشيخ محمد أمين فخر الدين وزملائي كثيرون بالدراسة منهم السيد علاء والسيد محمد حسين اولاد المرجع السيد محسن الحكيم.

اما في مجال الخطابة فقد تتلمذت مبدئياً عند السيد جواد شبر والشيخ محمد علي اليعقوبي والشيخ احمد الوائلي والشيخ محمد الكاشي. وكنت ارتقي المنبر في براني السيد محسن الحكيم في رمضان وأقرأ مقدمة مع السيد كاظم القاضي نسيب السيد محمد علي الحكيم ويستمر المجلس اربعة عشر ليلة.

وقرأت في بيت السيد مرزه الشيرازي والسيد حسن الخرسان والسيد عبد الله الشيرازي والسيد محمود الشيرازي وفي بيت السيد الخميني وفي بيت السيد نصر المستنبط وفي بيت صاحب الذريعة، وكثيرة هي المجالس التي قرأت فيها.

أوراق/ متى تعرض سماحتكم لمسألة الاعتقالات؟

ـ حدثت اعتقالات واسعة في صفوف الحوزة عام 1977 بعد الانتفاضة وقد سافرت الى سوريا وبعد عودتي من السفر بساعة ونصف فقط تم اعتقالي لمدة اربعة ايام في مديرية امن النجف واطلق سراحي وبعد شهر ونصف تم اعتقال الخطيب السيد جواد شبر وأنا معه عند خورجنا من بيت السادة آل زوين وبعد اسبوع من اعتقالنا في أمن النجف تم الافراج عني. وفي العام 1980 دعيت للقراءة في منطقة الدجيل في قضاء بلد وتم اعتقالي هناك ورحلوني الى أمن بغداد واستمر اعتقالي لمدة شهرين واطلق سراحي بشروط مشروطة وقررت الخروج من العراق بجواز سفر مزور مع عائلتي وكلفني جواز السفر 1500دينار اي ما يعادل 5آلاف دولار وتنقلت في دول المهجر بين امريكا والمانيا والدول الاسكندنافيه ولبنان واستقر بي المقام في ايران وبعد سقوط النظام المستبد عدت الى العراق.

اوراق نجفية/ بمن تأثر سماحة السيد الكشميري من الشخصيات الاسلامية؟

ـ ذكريات كثيرة ولها اعماق في نفسي ومع كثير من مراجع الدين ولكني كنت متأثراً بشخصية السيد الشيهد الاول(قده) وكنت على علاقة متميزة معه وكنت احضر درسه في جامع الطوسي وأقرأ في مجلسه ليلة الجمعة ولم أخرج منه خالي اليدين بالاضافة الى التزود بالعلم، والشخصية الثانية الامام الخميني(قده) فكنت ارتقي منبره طوال فترة اقامته في العراق وخاصة الايام الفاطمية وفي مقام تهذيب النفس كنت عاشقاً للسيد السبزواري وولده السيد محمود كان زميلي في كلية الفقه وتخرجنا عام 1971 وحين كنت اجلس بين يديّ السيد السبزواري اشعر وانا في عالم آخر وفي جو روحاني يستدعي منه وقفة تأمل لهذه الشخصية العظيمة.

 

أوراق/ كونكم ترتبطون بصلات وثيقة مع شخصيات اسلامية وعالمية، هل هناك رغبة  حقيقة بالحضور الى النجف الاشرف عند تتويجها عاصمة للثقافة الاسلامية؟

ـ يعد هذا الحدث المتوقع للنجف الغنية بتراثها العلمي والفكري والنجف تمثل الرأس الحقيقي للعراق، وعند تجوالي في كثير من المدن الاسلامية والعالمية وقد ارتبطت بكثير من الصداقات مع شخصيات  نصرانية ومن أديان ومذاهب أخرى  وجدت منهم الرغبة الحقيقية لزيارة النجف والاطلاع على كنوزها الفكرية والعلمية ووجدتهم يمتلأون بالحب والاحترام لهذه المدينة وأهلها ورجالاتها ويكتنزون الكثير من المعلومات عن هذه المدينة وتاريخها ومن اجل الاسهام مع اللجان التي تعمل لتهيئة المهرجان قدمت للشيخ علي مرزة عضو مجلس محافظة النجف ويترأس احد اللجان المشكلة لهذا الحدث قائمة باسماء الشخصيات التي ترغب لحضور فعاليات المهرجان.

واستذكر حادثة طريفة، كنت في زيارة الى تونس موفد من قبل المكتبة الوطنية في طهران وكان في استقبالي في المطار الدكتور التيجاني، وكان الهدف من الزيارة الاطلاع على المخطوطات القديمة في جامعة القيروان والتي لها علاقة بالمذهب الشيعي بعدها سافرت الى ليبيا والتقيت برجل مسن عمره 116 سنة اسمه حسب ما اتذكره الحاج فادي وهذا الرجل غريب الاطوار ويرتدي الدشداشة وغطاء الراس (العرقجين) وقدمت نفسي وقلت له أنا من النجف الاشرف، فانتفض قائماً وقال لي انت من النجف رحم الله الشيخ كاشف الغطاء ففي عام 1953 كنت في القدس لحضور المؤتمر الاسلامي وقد القى الشيخ كاشف الغطاء خطاباً استمر ساعة وخمسين دقيقة ارتجالياً بعدها صلى الجميع خلفه فهذا الرجل اعتبره الحبر الاعظم، فقد سحر الجميع بسحر بيانه، واستطرد هذا الرجل وقال أن العراق أفعى ورأسه النجف.

ومنذ ذلك الوقت بدأ الجميع يتساءل عن النجف وعن رجالاتها ومدرستها العلمية وتغيرت صورة النجف عن الكثير منهم.

أوراق/ كلمة أخيرة تودون توجيهها؟

ـ لقد دهشت عند اطلاعي على مجلتكم الغرّاء واتمنى لكم الموفقية والتقدم وأن يكون لها موقع في مصاف المجالات العالمية ومن خلالكم ارجو الموفقية لابناء هذه المدينة المقدسة.

 

 

أوراق/ نقدم شكرنا وتقديرنا لسماحتكم على اتاحة هذه الفرصة ونرجو من العلي القدير ان يأخذ بأيديكم نحو الاستمرار في خدمة الاسلام. 

المزيد من لقاءات وحوارات

Add to your del.icio.us Digg this story StumbleUpon Twitter Twitter Post on Facebook :شارك على

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha