مقتل طيارين إماراتيين إثر سقوط مقاتلتهما في اليمن حظر السفر.. استئناف إصدار تأشيرات لرعايا الدول السبع البحرين تبرم اتفاقا بـ3.8 مليار دولار لشراء طائرات إف-16 الخارجية الأميركية: واشنطن ستساهم في استعادة الخدمات الأساسية بالرقة كاتالونيا.. احتجاجات في برشلونة ضد اعتقال مسؤولين انفصاليين العبادي: استفتاء إقليم كردستان انتهى وصار من الماضي  إسرائيل: لا حوار مع حكومة فلسطينية تشمل حماس ديلون: 350 من عناصر داعش استسلموا في الرقة ليبيا.. تعثر المفاوضات بين طرفي النزاع التحالف ينفي وجود عناصر تابعة للحرس الثوري في كركوك

" النجف الان " تحاور قائد الفرقة السادسة اللواء الركن "احمد سليم " وتفتح ملفات انجازاته

بواسطة
عدد المشاهدات : 553
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
" النجف الان " تحاور قائد الفرقة السادسة اللواء الركن "احمد سليم "  وتفتح ملفات انجازاته

" النجف الان "

تحاور قائد الفرقة السادسة اللواء الركن "احمد سليم "  وتفتح ملفات انجازاته

ـ شاركنا في تحرير الكثير من المناطق العراقية من عصابات الارهاب والجريمة ..

ـ هناك جهد كبير لانشاء خندق وابراج مراقبة ونصب كامرات مراقبة وبالتالي سيكون دخول بغداد فقط من السيطرات او نقاط التفتيش الرسمية والمجهزة باحدث اجهزة  الكشف والمعالجة ..

ـ وسيتم تامين  الطوق بالكامل والفرقة السادسة على وشك ان تتم عملها وفي بغداد تجاوزت نسبة انجاز السور 80 بالمائة ..

ـ نعمل بتوجيهات مراجعنا كالقائد العام للقوات المسلحة ورئيس اركان الجيش وعمليات بغداد ..

ـ الجيش العراق حقق انتصارات كبرى واصبح اكثر قوة من السابق وذلك بسبب الدعم المعنوي والتسليح والتدريب ..

ـ لا يوجد اي حادث له علاقة بالطائفية او العرقية او الاثنية وقاطعنا خليط ومتعايش بامن وسلام ويمثل جميع اطياف الشعب العراقي فالمواطن والعشائر متعاونين معنا في محاربة الارهاب وتقديم المعلومة الاستخباراتية لحماية العراق والمواطن .

النجف الان : خاص .. رئيس التحرير

هناك من يغفوا في وطنه العراق وهو يعلم بان رجالا شجعانا يرابطون على سوره ويحمون امن مواطنه لا يعرفون نوم الليل ولا راحة لهم في النهار ..يعيشون على صوت الحرب ويتفننون في قتال الارهابيين ..هؤلاء هم اسود العراق الذين يقاتلون الارهاب والذين عرفناهم كبار وقادة لهم بصماتهم في الميدان ومنهم القائد العسكري الكبير صاحب النجاحات والانجازات قائد الفرقة السادسة الذي كان له اثرا كبيرا في نجاح الكثير من المعارك وتحرير ارض العراق من عصابات الارهاب والجريمة .

وفي ضيافته حاولت صحيفة النجف الان ان تفتح ملفات كثيرة من اجل تعريف المجتمع العراقي بمهام الفرقة السادسة وقائدها البطل .

السيرة الذاتية للواء الركن

هو ضابط عراقي تخرج من الكلية العسكرية وبعد عام 2003 تحول الى امر سرية ومن ثم ضابط حركات لاحد الافواج ثم معاونا لامر الفوج ، وفي عام 2005 دخل كلية الاركان وتخرج منها عام 2006 واصبح ضابط ركن في الفرقة التاسعة ومن ثم امر الفوج الاول في لواء بغداد والذي سمي لواء المشاة 56 الفرقة السادسة ثم اصبح رئيس اركان الفرقة الثانية في الموصل لمدة سنة بعدها  نقل واختير ليكون امر اللواء 12 الفرقة الثانية في الموصل  ، ثم نقل واصبح قائدا  الفرقة 17 وبقي فيها لمدة سنة ثم لتميزه وكفاءته وشجاعته اختير ليكون قائدا لفرقة المشاة السادسة منذ اكثر من سنتين ونصف ولا زال في المنصب وقد حقق انتصارات كثيرة خلال توليه القيادة .

ماهي قواطع المسؤولية واي المناطق تسيطر عليها قواتكم وتفرض الامن فيها ؟

تمسك قيادة فرقة المشاة السادسة الجزء الغربي من مدينة بغداد العاصمة ويبدأ قاطع المسؤولية من تقاطع دمشق قرب العلاوي داخل شرقا قرب منطقة الكرمة غربا وشمالا من اذرع دجلة وجنوبا الى نهر الفرات معظم جانب الاخر .

ولدينا ثلاثة الوية بامرتنا من ناحية الحركات ، لواء المشاة 24 يمسك مركز ابو غريب وبعض الاقضية والنواحي ولواء المشاة 60 فرقة 17 الذي يرتبط بفرقتنا من ناحية الحركات يمسك مناطق الزيدان والعرسان والخضير والتي تم تحريرها مؤخرا من عصابات داعش الارهابية ، ولواء المشاة 54 يمسك مناطق في داخل بغداد الكرخ واهمها هي مناطق المنصور واليرموك والحارثية والقادسية وعلي الصالح وحي السلام والوشاش حي الخضراء والعامرية .

هل في مناطق مسؤوليتكم تم رفع الجدران الكونكريتية ؟

العام الماضي وحسب توجيه القائد العام للقوات المسلحة  لتخفيف المعاناة عن كاهل المواطن وخصوصا في المناطق التي تشهد تحسن امني ومنها قيادة فرقة المشاة السادسة التي قاطعها شبه امن ومسيطر عليه من قبل قطعاتنا والاجهزة الاستخبارية العاملة ضمن قاطعنا ، وقد تم فتح الطرق المغلقة ورفع اكثر من 25 سيطرة واكثر من 60 سيطرة مرابطة ودورية وحاليا لم تبقى الا السيطرات في المناطق اما السيطرات في الافرع العامة فهي مفتوحة .

هل هناك تعايش بين النسيج العراقي في قاطع مسؤوليتكم  ؟

التعايش في مناطقنا مختلط في جميع التشكيلات والوحدات ولم تشهد اي عملية منذ تسلمي المسؤولية منذ اكثر من سنتين ولم تشهد اي حادث له علاقة بالطائفية او العرقية او الاثنية وقاطعنا خليط ومتعايش بامن وسلام يمثل جميع اطياف الشعب العراقي ، والمواطن هو عنصر اساسي لدعم الاستقرار بالمنطقة وله مشاركات كثيرة وتعاون في ايصال المعلومة للاجهزة الاستخبارية والحقيقة لولا المواطن لما استتب الامن في قاطع المسؤولية .

هل القيتم القبض خلال عملياتكم الامنية على ارهابيين  ؟

بعد اندحار داعش والهزائم التي تكبدتها عصاباته الارهابية بعد تحرير الكرمة والصقلاوية والفلوجة وكانت الفرقة السادسة لها محاور اساسية في تلك المناطق اثناء عمليات التحرير والان خلال عمليات تحرير الموصل بدات عصابات داعش الارهابية تحرك خلاياها النائمة ولدينا استخبارات استطاعت اختراق التنظيم في الكثير من المجالات وخلال الايام الماضية قتلنا اربع انتحاريين قبل ان يقوموا بتنفيذ عملياتهم الاجرامية وهذه جاءت من عمل دؤوب تقوم به شعبة استخبارات الفرقة السادسة وكذلك الوكالات الامنية العاملة ضمن القاطع كجهاز الامن الوطني وجهاز المخابرات الوطني واستخبارات وزارة الداخلية والاستخبارات العسكرية واستخبارات وامن وزارة الدفاع .

ماهي علاقتكم بباقي الاجهزة الامنية من ناحية الدعم ؟

علاقتنا اكثر من جيدة ففي كل مقر لواء وفرقة توجد خلية استخبارات ، وهذه الخلية يكون رئيسها في الفرقة قائد الفرقة وفي التشكيل امر اللواء وهذه الخلية تتكون من الوكالات الاستخباراتية العاملة ضمن قاطع الاستخبارات الجيش والوحدات المعنية ومعها المخابرات والامن الوطني وكذلك الاستخبارات والامن في وزارة الدفاع فهم يعملون كفريق عمل واحد وبالتالي المعلومة تكون اوسع واشمل ونستطيع ان نقاطع المعلومات بصورة صحيحة وتحقيق اهدافنا بالقاء القبض على المطلوبين .

ماهي رؤيتك العسكرية كونك قائد ميداني هل حزام بغداد سيؤمن  ويحمي المحافظة ؟

نحن نمسك حزام بغداد الغربي بلوائين مشاة والقاطع هاديء ومستقر ومعظم سكان هذا القاطع هم عشائر معروفة ولنا اتصالات متواصلة معهم من خلال قيادة الفرقة وكذلك التشكيلات والوحدات وتوجه لقاءات شبه دورية شهر وبعض الاحيان نصف شهرية .

اين وصل السور الامني لحزام بغداد ؟

الفرقة 17 والفرقة 11والفرقة 6 حاليا تقوم ومنذ 6اشهر بانشاء سور امني حول بغداد فهو يحيط بالحدود الادارية لمحافظة بغداد وتم الاستفادة من الكتل الكونكريتية الموجودة داخل المحافظة واخراجها ونشرها وايضا هناك جهد كبير لانشاء خندق وابراج مراقبة ونصب كامرات مراقبة وبالتالي سيكون دخول بغداد فقط من السيطرات او نقاط التفتيش الرسمية والمجهزة باحدث اجهزة  الكشف والمعالجة ويؤمن الطوق بالكامل والفرقة السادسة على وشك ان تتم عملها وفي بغداد تجاوزت نسبة انجاز السور 80 بالمائة .

كيف تنظر الى الدعم والتوجيه المعنوي لرئيس اركان الجيش وتعاملكم معاه ؟

 

رئيس اركان الجيش هو قائد عسكري متدرب ومعلم لنا ، ومتواصلين معه على الرغم من ارتباطنا بقيادة عمليات بغداد من ناحية الحركات ولكن لنا زيارات له وبالتاكيد في كل زيارة ولقاء يطرح توجيهاته واوامره وبالتالي نحن ننفذها حرفيا كعسكر ننفذ جميع اوامر المراجع وهناك دعم كبير لنا فالجيش معنوياته الان عالية وتسليحه وتدريبه وادائه افضل وانتصاراته التي حققتها القوات المسلحة والجيش جزء كبير منها  بالاضافة ا لى الحشد الشعبي ووزارة الداخلية انتصارات يفتخر بها كل عراقي .

المزيد من اخبار العراق

Add to your del.icio.us Digg this story StumbleUpon Twitter Twitter Post on Facebook :شارك على

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha