ألمانيا.. ميركل تفشل في تشكيل ائتلاف حكومي مكتب الحريري: رئيس الوزراء اللبناني يزور مصر الثلاثاء السعودية.. ضبط 24 ألف مخالف خلال ثلاثة أيام إسرائيل تقرر إغلاق مركز لاحتجاز المهاجرين   مقتل 15 شخصا في تدافع بالمغرب المرصد السوري: رتل عسكري تركي يدخل إدلب ويتجه باتجاه عفرين إنقاذ أكثر من 30 شخصا من أحد سجون طالبان جنرال أميركي: يمكن رفض أمر استخدام السلاح النووي إذا كان غير قانوني ترامب وماكرون متفقان على 'ضرورة مواجهة أنشطة حزب الله وإيران' خطة عراقية لتعقب فلول داعش في الصحراء

في اول حوار " للنجف الان " سفير العراق الدائم لدى الامم المتحدة الدكتور محمد علي الحكيم

بواسطة
عدد المشاهدات : 919
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
في اول حوار " للنجف الان "   سفير العراق الدائم لدى الامم المتحدة الدكتور محمد علي الحكيم

ـ العراق مدين 128 مليار دولار ل(165) دولة قبل عام 2003 منها 19 دولة كبرى تم إزالة كل الديون عدا اربع دول منها السعودية والكويت والجزائر

في اول حوار " للنجف الان "

 سفير العراق الدائم لدى الامم المتحدة الدكتور محمد علي الحكيم

ـ العراق مدين  128 مليار دولار ل(165) دولة قبل عام 2003 منها 19 دولة كبرى تم  إزالة كل الديون عدا اربع  دول منها السعودية والكويت والجزائر

ـ نتمنى ان يكون لمطار النجف خطوط جوية مباشرة مع كل دول العالم  ومنها الولايات المتحدة الامريكية

ـ مدينة النجف هي مدينة مقدسة ولها تاريخها وفيها المرجعية الدينية التي نفتخر بها

ـ نجحنا في ايقاف التزامات داعش الماليةىوصدر قرار دولي بمنع بيع وشراء اثار العراق المهربة .

ـ دور المرجعية الدينية بارز جدا  حتى في قرار مجلس الامن ولأول مرة يصدر قرار لمجلس الامن يذكر فيه مرجعية دينية في العالم هي مرجعية السيد علي السيسستاني الذي رحب بدعمه للنازحين من السنة والمسيحيين والتركمان والايزيدين وغيرهم .

ـ الامم المتحدة تعتبر القضية الكردية هي اكبر من اكراد العراق  بل هي قضية اكراد سوريا  وتركيا وبقية الاكراد  ويسالوننا عن تصريحات الانفصال للاخوة الاكراد باستمرار ولكن نجيب بان اقليم كردستان هو جزء من فيدرالية العراق .

النجف الان / خاص / ضياء الغريفي

تزخر النجف بعلمائها وبشخصياتها الوطنية والعلمية ورجال عشائرها وقبائلها وابنائها الذين تقلدوا مناصب مهمة لها تاثير كبير في تغيير السياسة الخارجية للعراق وخدمة شعبه .

ومن اهم رجال العراق هو السفير العراقي والمندوب الدائم في الامم المتحدة محمد علي الحكيم الذي يعتبر من الكفاءات العلمية وهو استاذ درس في عدد من الجامعات الامريكية وعاد للعراق بعد سقوط الصنم في عام 2003 ، وتولى عدت مناصب الى اصبح مندوبا في الامم المتحدة .

وكا عودتكم صحيفة النجف الان على اختيار كبار القادة والسياسسين اليوم تحاول ان تعرفكم على حياته وحواره لمعرفة اهم ما يدور في السياسة الخارجية  وتاثيرها في العالم .

السفير الحكيم في سطور ؟

من مواليد النجف الاشرف وتخرج من جامعة بغداد سنة 1974 وحصل على بعثت وزارة النفط وتخرج من بريطانيا عام 1980 ودرس في عدد من جامعات الولايات المتحدة الامريكية وعاد عام 2003 م وعمل في وزارة التخطيط  ثم اصبح امينا عاما مساعدا في مجلس الحكم وتم أختياره وزيرا  للاتصالات في حكومة الدكتور اياد علاوي ، وعمل ايضا في الجمعية الوطنية العراقية في لجنة العلاقات الخارجية ، ثم اصبح سفيرا في وزارة الخارجية وتقلد مجموعة من المناصب كدائرة اوربا ودائرة المنظمات الدولية والدائرة العربية ودائرة التخطيط السياسي ، وفي عام 2010 استلم بعثة العراق واصبح سفيرا في جنيف وبقى ثلاث اعوام ثم انتقل الى نيويورك ليكون مبعوثا دائما لدى الامم المتحدة .

 

ماهي الاعمال التي تقوم بها بعثة الامم المتحدة للعراق في نيويورك ؟

الحكيم : ان عملنا واسع جدا ويتبنى حضور العراق الان وفي هذه اللحظة الحرجة في جميع المحافل الدولية وخاصة مجلس الامن الدولي ، وايضا الجمعية العامة في الامم المتحدة ، كما نحن اعضاء في المجلس الاقتصادي والاجتماعي الذي يضم 54 دولة ، والعراق انتخب 178 صوتا العام الماضي لمدة 3 سنوات وهذا يعتبر من اهم مجالس الامم المتحدة ، وايضا العراق قدم للترشيح الى مجلس حقوق الانسان في جنيف ونامل الفوز بالمقعد في تشرين الاول المقبل  .

هل تعتقد ان لغة الخطاب العالمية للعراق قد تغيرت وماهو الموقف الدولي ؟

الحكيم : لم تتغير لغة الخطاب للعراق فقط وانما العالم ايضا تغير في التعامل مع العراق ، فالتغيير الشامل للعراق بدا بمجلس الامن في شهر مايس من عام 2003 عندما صدر القرار رقم 1483 ، هذا القرار منح العراق مجموعة من الوثائق والاسس التي يعمل عليها في مستقبله وتضمن : مطارة ازلام النظام السابق ، واعادة الاموال المهربة ، والحفاظ على المقتنيات التي اقتنوها بشكل غير شرعي ، واعادة جميع الممتلكات للعراق وعدم جواز رفع دعوى ضد العراق باعتبار ان جميع الاموال محفوظة في صندوق العراق .

 

اين وصل ملف اطفاء ديون العراق ؟ ومن هي الدول العربية التي رفضت التنازل عنها ؟

الحكيم : من الاشياء المهمة جدا التي حدثت بعد عام 2003 هي مفاوضات نادي باريس لتخفيض الديون العراقية ، لان العراق خرج مدين ل (165) دولة ، منها 19 دولة كبرى ، بمجموع 128 مليار دولار ، اذ يعمل العراق على ازالتها وفعلا تم  إزالة كل الديون عدا 4 دول منها ثلاثة دول عربية مع الاسف لازالت ترفض التنازل عن الديون وهي المملكة العربية السعودية والكويت و الجزائر التي اكملنا معها ملف الديون بشكل كامل  .

 

ماهي جهودكم في ارجاع الاثار المسرقة من خلال القرارات الدولية ؟

بدأنا نعمل مع المانيا واليونسكو وصدر قرار دولي اممي بالاجماع من الجمعية العامة للامم المتحدة في 27 نيسان عام  2015 وقعت عليه 95 دولة ولاول مرة يصدر هذا القرار من الامم المتحدة لحفظ وسلامة الآثار العراقية المهربة وخاصة من داعش.

نجحنا في ادخال الآثار وتأثيرها في ثلاث قرارات لمجلس الامن تحت الفصل السابع وهي القرار 21 /70 و21/78 ، و21/99 والأخير يعتبر من اكبر القرارات التي تحفظ التزامات داعش المالية فضلا عن إصدار القرار 22/53 وفيه التزامات دولية ، كما وقعنا مذكرة تفاهم مع الولايات المتحدة بموجبها يمنع بيع اي شيء في دور المناقصات .

 

ماهي نظرة المجتمع الدولي ومجلس الامن لمرجعية السيد السيستاني ؟

الحكيم : دور النجف الاشرف والمرجعية الدينية بارز جدا  حتى في قرار مجلس الامن ولاول مرة يصدر قرار لمجلس الامن يذكر فيه مرجعية العراق الشيعية ،وهي مرجعية السيد علي السيسستاني ، فكان لنا دور بارز في شهر كانون الثاني من عام 2014 في اصدار بيان قوي ومهم جدا اصدره مجلس الامن رحب فيه باعلان السيد السيسستاني دعمه النازحين من اهل السنة والمسيحيين والتركمان والايزيدين وغيرهم ، وكانت هذه الدعوة مباركة وقد باركها مجلس الامن باسم  السيد السيستاني وهذا البيان سابقة تحدث لاول مرة في هذا المجلس  .

هل هناك دول تعارض العراق وتتبنى قرارات تضر به ؟

الحكيم : الدول العربية والاسلامية جميعها مع العراق ، ولحد الان لم يصدر قرار يهم العراق وتم الوقوف ضده ، بالعكس العراق علاقته جيدة وطيبة مع كل الدول .

 

هل هناك قناعات تحتاج الى تغيير داخل مجلس الامن بان الشيعة هم من يحكمون العراق ويتحملون المسؤولية ؟

القناعة التي يحملها المندوبين الدائميين تختلف عن القرارات والبيانات التي يصدرها مجلس الامن ، واليات اصدار القرارات والبيانات في مجلس الامن تصدر عن ما يعرف ( بحامل القلم ) وهي الولايات المتحدة الامريكية ، فامريكا متعاونة جدا مع العراق وقبل اصدار اي بيان او قرار تطلعنا على المسودة ، من اجل التعديل عليه قبل صدوره فالتصريحات ليس لها علاقة باي شي لان الامم المتحدة تتعامل مع كل الدول وفق اليات رسمية وكتب تحريرية فهناك تصريحات  تصدر من بعض الدول بعناوين مختلفة ولكن لايوجد شيء مغاير من مجلس الامن.

 

هل هناك دعم حقيقي من قبل الولايات المتحدة لانقاذ العراق من الارهاب ومحاربته ؟

الحكيم : ان امريكا اعلنت في اكثر من مناسبة دعمها العراق وخلال زيارة رئيس الوزراء حيدر العبادي الى الولايات المتحدة وكنت انا ووزير الخارجية ابراهيم الجعفري برفقته ، وقد تحدث الرئيس الامريكي باراك اوباما عن دعم امريكا وكل التحالف الدولي والعالم للقضية العراقية والوقوف مع العراق في محاربة الارهاب ، لان الارهاب هو مسالة دولية والعراق ليس وحده في الساحة .

وبعض الاحيان العراق يتعامل مع امريكا من خلال اخذ المشورة فمثلا امريكا لديها قناعة ان تحرير الفلوجة صعب جدا لان امريكا  كانت لديها سابق تجربة ومعارك لتحرير الفلوجة ولديها خسائر كثيرة ، وكانت ترى ان العراق ستكلفه معركة تحرير الفلوجة خسائر ولذا حاولو تنبيه العراق الا العراق كان يمشي بخطة وحرروا  المدينة ونجح في طرد داعش منها .

 

هل تصريحات بعض السياسيين العراقيين والاحزاب تعكس ردود رسمية في الامم المتحدة تؤثر على العراق ؟

الحكيم : العراق بلد حر والكثير من السياسيين هم من كتل مختلفة وربما تصدر تصريحات من هنا او هناك ولكن الدول في الامم المتحدة تتعامل مع الجانب الرسمي للعراق ، في ممثل العراق الدائم لدى الامم المتحدة ، وما ياتي من وزارة الخارجية ، ورسائل من رئاسة الوزراء ومن الوثائق التي يقدمها المندوب الدائم الى مجلس الامن ، او الامين العام بشكل مكتوب ، ولايؤخذ باي كلام الا الكلام التحريري .

 

هل تعتقد ان تصريحات بعض الاكراد للانفصال لها تاثير في مجلس الامن ؟

الامم المتحدة تحس  ان القضية الكردية هي اكبر من اكراد العراق ، بل هي قضية اكراد سوريا ايضا واكراد تركيا واكراد ايران وبقية الاكراد ، فالامم المتحدة تحتفل بشكل كامل بعيد نوروز وهو يوم وطني وعيد رسمي ، اذ تحتفل 13 دولة بكردية العيد ، وبالتالي هناك رمزية ولكن خصوصيتها للعراق غير واضحة بالنسبة للدول ، ويسالوننا عن تصريحات الانفصال للاخوة الاكراد باستمرار ، ولكن نجيب بان العراق هو بلد فدرالي  ، واقليم كردستان هو جزء فيدرالي من فيدرالية العراق .

 

ماهي صورة النجف في عيون مندوب العراق ؟ وماذا تتمنى ؟

النجف مدينة مهمة ونتمنى ان تكون لدينا عبر مطارها خطوط جوية مباشرة مع كل دول العالم ، ومنها الولايات المتحدة الأمريكية ومدينة النجف هي مدينة مقدسة ولها تاريخها وفيها المرجعية الدينية التي نفتخر بها ، ولها ما في الفكر الادب والشعر ، واطلعنا على وتوسعها الرائع وعمرانها.

 

 

 

المزيد من اخبار العراق

Add to your del.icio.us Digg this story StumbleUpon Twitter Twitter Post on Facebook :شارك على

(1 منشور)

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha