البنتاغون يحذر تركيا من عمل أحادي في سوريا إجراء بمجلس الشيوخ بشأن حرب اليمن ماي تنجو من تصويت لسحب الثقة شرطي يقتل قبطيين اثنين جنوب مصر مقتل خاشقجي.. نواب أميركيون يستمعون لإفادة هاسبل أول امرأة على رأس مجلس النواب البحريني بومبيو: نبني تحالفا لردع إيران الجبير يعلن إنشاء كيان لدول البحر الأحمر اتفاق على فتح مطار صنعاء للرحلات الداخلية أردوغان: سنبدأ عملية لتطهير شرق الفرات

الإمارات تقترب من إنشاء جبل اصطناعي لجلب الأمطار

بواسطة
عدد المشاهدات : 2054
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الإمارات تقترب من إنشاء جبل اصطناعي لجلب الأمطار
خطت الإمارات خطوتها الأولى في مشروع بناء أول جبل ينشئه الإنسان في العالم، في إطار الاحتمالات المتعددة التي تفكر الدولة باللجوء إليها لتحسين نسبة هطول الأمطار على أراضيها.

وذكرت تقارير أن مجموعة متخصصين أميركيين يعملون في المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل على وضع تصميم وتصور للمشروع.
 

 
 
ويقول الباحث المشارك في المشروع رولف بروينتز إنهم يعملون على دراسة وتقييم الآثار المترتبة على الطقس من خلال نوعية الجبل وعلوه ومنحدراته فيما من المتوقع أن يصدر التقرير عن المرحلة الأولى من المشروع في هذا الصيف.

يذكر التقرير أن المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل الإماراتي ومجموعة الباحثين حصلوا على تمويل بلغ 400 ألف دولار في شباط 2015 لاقتراح دراسة نموذجية مفصلة تقيم الآثار المترتبة على بناء جبل على الطقس.

ويتمحور المشروع على فكرة بناء جبل من شأنه أن يساعد على تشكل السحب التي يمكن عبرها إتمام عملية الاستمطار عبر الطائرات المتخصصة، ما ينتج عنه زيادة في نسبة المتساقطات على الأراضي الإمارات.

يبلغ معدل هطول الأمطار في الإمارات بحدود 78 ميليمترا في السنة، مقارنة ب1220 ميليمترا في بريطانيا على سبيل المثال، بحسب أرقام البنك الدولي.

وتعتمد الإمارات على الطائرات في عملية التلقيح لزيادة قطرات المياه داخل السحب الركامية بواسطة استخدام أملاح كلورايد الصوديم، وكلوريد الكالسيوم وكلوريد البوتاسيوم.

ولم يتم الإعلان رسميا عن المكان المقترح لإنشاء هذا الجبل، لكن التقارير الأولية تفيد بأن الدراسة ستشمل اقتراحات عدة عن المكان الأنسب لهذا الجبل، كما القياسات المفترضة له.

ويؤكد رولف بروينتز أنه في حال كان المشروع باهظ الكلفة فمن الطبيعي أن لا تسير الخطة نحو النهاية إلا أنها ستعطي فكرة عن الخيارات التي يمكن اللجوء إليها على المدى البعيد، ولكن في حال تمت الموافقة عليه، فالخطوة التالية تكون عبر اللجوء إلى شركة هندسية لدراسة إمكانية تحقيق هذا المشروع من عدمه.

بدأت فكرة الاستمطار مع الرئيس الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الذي حرص على زيادة المياه الجوفية كمخزون استراتيجي للأجيال المقبلة.

ونظرا لتزايد السكان في الإمارات، تمت الاستعانة بعلماء من دول عدة على غرار وكالة ناسا الفضائية وجامعات أميركية وجنوب أفريقية، فضلا عن متخصصين بدراسات الغلاف الجوي لإجراء الأبحاث التي امتدت من 2000 إلى 2004.

توصلت هذه الأبحاث إلى إمكانية استخدام الأملاح في عملية الاستمطار وأغلبها في فصل الصيف بسبب تكون السحب الركامية على السلسلة الجبلية في هذا الفصل من السنة.
 

المزيد من علوم وتكنلوجيا

Add to your del.icio.us Digg this story StumbleUpon Twitter Twitter Post on Facebook :شارك على

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha